مركز التأريخ والتوثيق الفلسطيني - centre of palestinian historiography & documentation

كلمة المركز

تأسس مركز التأريخ والتوثيق الفلسطيني عام 2001م على أيدي نخبة من الأكاديميين الفلسطينيين المتخصصين في التاريخ، عاشوا في غزة تحت الاحتلال الصهيوني الظالم، وذاقوا ويلاته، وشاهدوا بأم أعينهم صبر شعبهم، وجهاده، وثباته، وتضحياته، وبطولاته الرائعة في مقاومته، فتنادوا إلى خدمة قضيتهم العادلة من خلال التأريخ لجهاد شعبهم، وحفظ وثائقه، إدراكاً منهم للدور الذي يمكن أن يلعبه التاريخ في إثبات الحقوق، وشحذ الهمم، واستخلاص العبر، وتحقيق النصر.

وقد لاحظت إدارة المركز نقصاً خطيراً في الوثائق الفلسطينية التي يمكن أن تعين على كتابة التاريخ الجهادي للشعب الفلسطيني، يعود إلى أن كثيراً من قادة وأفراد التنظيمات الفلسطينية كانوا يحرقون وثائقهم خشية أن تقع في يد قوات الاحتلال، فتعرف أسرارهم، وتكشف أمرهم، وتحبط خططهم، إضافة إلى قلة إدراك بوجه عام إلى أهمية الوثائق، وأنه لا تاريخ بلا وثائق، وأن البيان أو المراسلة أو محضر الاجتماع هو وثيقة لا بد من حفظها، حتى تظل شهادة حية تحفظ تاريخنا من الضياع أو التزوير.

وقد دفع ذلك إدارة المركز إلى أن تولي موضوع الوثائق اهتماماً خاصاً، كما دفعها إلى أن تركز على التاريخ الشفوي باعتباره لا يقل أهمية عن الوثائق في حفظ التاريخ، إذ يقدم شهادات أشخاص شاركوا في صناعة أحداث مهمة، أو شاهدوا في صنع تلك الأحداث.

وسوف يواصل المركز بإذن الله عمله في مجال التأريخ والتوثيق، وهو يدعو الشخصيات الفلسطينية وكل من لديه شهادة يرغب في تسجيلها، أو وثيقة يرغب في تسليمها أو تسليم صورة عنها إلى التواصل مع المركز لتسجيل شهادته، أو حفظ وثائقه، ليسهم في حفظ تاريخنا من الضياع أو النسيان أو التزوير.

 والمركز يتعهد بحفظ هذه الشهادات والوثائق وعدم نشرها أو استخدامها إلا في الوقت المناسب، وبإذن أصحابها، ولأغراض البحث العلمي فقط.