مجلة حصاد فلسطين السنوي

هنا تجد أحدث أخبار وفعاليات الشركة

مجلة حصاد فلسطين السنوي

مراجعة كتاب_ “مدينة الخليل عبر العصور أصدر موقع “فلسطين نت” أحد مواقع “المركز الفلسطيني للإعلام” حصاد فلسطين السنوي الذي يرصد عمليات المقاومة في فلسطين وانتهاكات الاحتلال والمستوطنين والاعتقالات السياسية في الضفة المحتلة خلال العام الماضي 2020م، وذلك للعام الحادي عشر على التوالي.

حيث سجل العام الماضي أكثر من 2720 عملا مقاومًا، في غالبيتها مواجهات وإلقاء للحجارة والزجاجات الحارقة، وكان نصيب العمليات المسلحة منها 125، لا تشمل صواريخ المقاومة، والتي أطلقت 70 هجوما بالصواريخ وقذائف الهاون.

واستشهد خلال العام الماضي 44 فلسطينيا، وجرح 950 آخرون، منهم 901 في الضفة الغربية و49 في قطاع غزة، غير شاملة لحالات الاختناق من الغاز المسيل للدموع.

ويحوي التقرير مقارنة بالأرقام لعمليات المقاومة خلال السنوات الست الأخيرة، حيث لوحظ انخفاض معدل العمليات، وانخفاض عدد الشهداء والجرحى، كانعكاس لتأثير جائحة كورونا في فلسطين التي شهدت فرضا لإجراءات حظر تجوال للحد من انتشار الفايروس.

في المقابل، قُتل 3 صهاينة خلال العام الماضي؛ اثنان بالحجارة والثالث طعنا بالسكين، وأصيب 193 آخرون، منهم 34 بقصف وعمليات المقاومة بقطاع غزة، و159 بفعل المقاومة الشعبية والمسلحة بالضفة والقدس والداخل المحتل.

وعلى صعيد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، سجل العام الماضي اعتقال 4700 مواطن، واستشهاد 4 أسرى داخل السجون، وتفاقمت معاناة الأسرى بانتشار فيروس كورونا، وإصابة عدد من الأسرى به مع افتقار السجون للعناية الطبية.

وبالتوجه صوب المسجد الأقصى والاعتداءات الصهيونية عليه، فقد اقتحم العام الماضي 18526 مستوطنا لباحات الأقصى، وفُرضت إجراءات تضييق مضاعفة على الفلسطينيين بدعوى انتشار فيروس كورونا.

وتم رصد 11654 انتهاكا ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم نفذها جيش الاحتلال والمستوطنون، فيما هدمت سلطات الاحتلال وصادرت 848 مبنى في الضفة والقدس، وهذه الأرقام تسجل زيادة عن الثلاثة أعوام السابقة.

وأخيرا فيما يتعلق بالانتهاكات السياسية التي تمارسها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية، فقد تم تسجيل 1189 انتهاكا، منها 625 حالة اعتقال، و604 حالة استدعاء، من بينهم 323 أسيرا محررا.

العودة للأعلى